Choose amount Information Payment
A donor account is created automatically for recurring donations. Account setup info will be emailed to you.
You can log in to edit your recurring donation any time
    Choose a Project to Support...
      Please fix the errors above.
      CVC CodeThe 3-4 digits on the back of your credit card
      Enter the Zip/Postal code for your credit card billing address

      You can log in to edit your recurring donation any time


      باللغة العربية أدناه

      Help empower refugees and marginalised Lebanese communities. Through remote education for children,  awareness sessions for adults, and soap distributions. 


      - Giving a generation of Syrian children have a future is still important during Coronavirus, so our teachers are sending out videos of classes and delivering worksheets to students. 


      - We're giving soap to 150 families each week, and will keep going for as long as we can afford it. Even today, 13% of Syrian refugee families live with no access to personal hygiene items. [1]


      - We’re giving around 12 awareness sessions a week to groups of Syrian refugees and Lebanese citizens. (Hosted under Corona-safe conditions).


      - We’ve sent out hundreds of messages of advice over WhatsApp, connecting thousands of refugees living in remote settlements to WHO guidelines.


      Eman, Reem and Aya prepare worksheets for children to continue learning at home


      The spread

      The threat of the Coronavirus spreading into, and then surging through informal refugee settlements and poor areas of Lebanon is very real. It thankfully has not happened yet, and we are part of many organizations working on the ground, trying to prevent the virus from taking hold in areas where Lebanon's most vulnerable communities live. 


      To prevent the spread of Covid-19, health awareness sessions that we are hosting multiple times a day inform Lebanese residents and Syrian refugees of WHO guidelines. We also share newly discovered information about how Coronavirus can travel from person to person. With this knowledge, families become more prepared to protect themselves and others against the virus and reduce its spreading.




      Local teacher Jumana prepares soap packs to be distributed to families


      Your donation


      We will use funds to:

      • Keep improving the academic level of children who have zero or limited access to formal schools. Currently this is through remote video lessons, worksheet distributions, and WhatsApp homework. 

      • Distribute aid. Currently we are focussing on hygiene packs of soap for Lebanese and Syrian families who cannot afford it themselves. 

      • Give awareness sessions several times a day to different members of the local community. (This must be done bit by bit to prevent overcrowding).

      Overall, to provide education, awarnesses sessions and aid for six weeks it will cost around 10,500 USD. (Around £8,450 GBP)


      All is not lost 

      What we are trying to do is very important. If we are supported and work thoughtfully during this time, it could save lives. 


      The Coronavirus situation is completely new to us. But helping refugees is not. Our vocational trainings give refugees a new start in life. We bring education and light to children who live in canvas houses down dirt tracks. We want to bring aid not by just handing out soap, but by understanding needs, and educating people so that they are empowered to help themselves, and gain autonomy as individuals.


      We know what we can do to help, and we really care about what we are doing. We work on the ground and have a strong relationship with the people we seek to protect. Those individuals know better than anyone how important it is that we rise up to this moment and work together to overcome the worldwide threat posed by Coronavirus.


      Please support us if you can. With thanks and solidarity from all of us at Team Salam x


      Volunteers Christina and Emily head out to the supermarket to buy supplies, adhering to current requirements in Lebanon


      Further reading 


      Share on Facebook



      لوضع

      منذ بدء فيروس كورونا ، تغيرت الحياة في سلام بشكل جذري. على مدار السنوات القليلة الماضية ، كنا نعمل بدون توقف ، ونحن فخورون بإدارة منظمة تعمل في مجالات مختلفة. نركز في المقام الأول على التعليم ، وبناء عقول شابة لإعطاء الأطفال أفضل بداية في الحياة. هناك فجوة كبيرة في التعليم لجيل كامل من الأطفال السوريين، لذا خلال هذه الفترة من الأزمة ، هدفنا هو ضمان استمرارهم في التعلم - والأطفال اللبنانيين على حد سواء - ومواصلة دعمهم.


      تهدد الأزمة الاقتصادية في لبنان سبل العيش ، وقد جاء هذا الوباء في وقت غير مستقر بالنسبة للبلاد. ومع ذلك ، من خلال جهودنا المشتركة من تبرعات الموظفين المحليين والمتطوعين ، يمكننا تقليل الآثار السلبية بشكل كبير وحماية بعض العائلات اللبنانية الأكثر حاجة.

      Eman, Reem and Aya prepare worksheets for children to continue learning at home

      استجابتنا

      في آذار ٢٠٢٠ ، كان علينا أن نوقف جميع مشاريعنا المنتظمة مؤقتاً ، وبسرعة تمكنا من ايجاد طرق لتعليم اللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية ودعم الواجبات المنزلية عن بُعد. يرسل موظفونا مقاطع فيديو للصفوف الدراسية ويقدمون أوراق عمل للطلاب. وبسبب اغلاق المدارس في جميع أنحاء البلاد ، أصبح من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى أن نعطي الشباب هيكلًا وأهدافًا إيجابية للعمل من أجلها.


      كما تعلمون ، فإن المعلومات الخاطئة وعدم الوصول إلى مرافق النظافة المناسبة هي مشكلات رئيسية للمخيمات في جميع أنحاء لبنان. لا يدرك اللاجئون غالبًا المصادر المذهلة مثل منظمة الصحة العالمية ، وحتى اليوم فإن ١٣٪ من عائلات اللاجئين السوريين لا يستطيعون  الحصول على مواد النظافة الشخصية. [1]


      لقد تمكنا من المساهمة في نشر معلومات موثوقة من خلال جلسات توعية (لكل من السوريين واللبنانيين ، وذلك مع مراعاة شروط وقائية آمنة) وتم توزيع الصابون. نوفر حاليًا الصابون لـ ١٥٠ عائلة في الأسبوع ، وسنستمر في فعل ذلك لأطول فترة ممكنة فهناك حاجة ماسة لها.

       لقد أرسلنا أيضًا مئات الرسائل الإرشادية عبر الواتساب، وهكذا زودنا الآلاف من اللاجئين الذين يعيشون في المخيمات بإرشادات منظمة الصحة العالمية


      لانتشار

      إن خطر انتشار فيروس كورونا في مخيمات اللاجئين والمناطق الفقيرة في لبنان هو امر خطير للغاية. لحسن الحظ لم يحدث ذلك بعد ، ونحن جزء من العديد من المنظمات العاملة على الأرض ، في محاولة لمنع الفيروس من الانتشار في المناطق التي يعيش فيها السكان الأكثر ضعفاً في لبنان.


      لمنع انتشار فيروس كورونا، فإن جلسات التوعية الصحية التي نقوم بها عدة مرات في اليوم تبلغ السكان اللبنانيين واللاجئين السوريين بالمبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية. نشارك أيضًا المعلومات المكتشفة حديثًا حول كيفية انتقال فيروس كورونا من شخص لآخر.

      من خلال هذه المعرفة ، تصبح العائلات أكثر استعدادًا لحماية أنفسهم والآخرين ضد الفيروس وتقليل انتشاره


      Local teacher Jumana prepares soap packs to be distributed to families

      تبرعاتكم


      سنستخدم الأموال من أجل:

      الاستمرار في تحسين المستوى الأكاديمي للأطفال الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس الرسمية او التحقوا بها لمدة قصيرة. هذا نقوم به حاليًا من خلال دروس الفيديو عن بعد ، 

      وتوزيع أوراق العمل ، والواجبات المنزلية عبر الواتساب

      .

      توزيع المساعدات. نركز حاليًا على عبوات النظافة من 

      الصابون للأسر اللبنانية والسورية الذين لا يستطيعون تحمل نفقاتها بأنفسهم

      .

      القيام بجلسات توعية عدة مرات في اليوم لمختلف أفراد المجتمع المحلي. (يجب أن يتم ذلك شيئًا فشيئًا لمنع الاكتظاظ).


      .بشكل عام ، لتوفير التعليم وجلسات التوعية والمساعدة لمدة ستة أسابيع ، سيكلف حوالي ٩٦٠٠ يورو


      ما زال هناك امل

      ما نحاول القيام به مهم جدا. إذا تم دعمنا وعملنا بعناية خلال هذا الوقت ، قد ننقذ أرواحاً. 


      حالة فيروس كورونا جديدة تمامًا بالنسبة لنا. لكن مساعدة اللاجئين ليست كذلك. تدريباتنا المهنية تمنح اللاجئين بداية جديدة في الحياة. نأتي بالتعليم والضوء للأطفال الذين يعيشون في منازل قماشية على المسارات الترابية. نحن لا نريد تقديم المساعدة فقط عن طريق توزيع الصابون ، ولكن من خلال فهم الاحتياجات ، وتعليم الناس حتى يتمكنوا من مساعدة أنفسهم ، والحصول على الاستقلال الذاتي كأفراد.


      نحن نعلم ما يمكننا القيام به للمساعدة ، ونهتم حقًا بما نقوم به. نحن نعمل على الأرض ولدينا علاقة قوية مع الأشخاص الذين نسعى إلى حمايتهم. هؤلاء الأفراد يعرفون أكثر من أي شخص مدى أهمية أن نرتقي إلى هذه اللحظة ونعمل معًا للتغلب على التهديد العالمي الذي يشكله فيروس كورونا.


      ارجوك قم بدعمنا ان استطعت . مع الشكر والتضامن منا جميعا في فريق سلام


      Volunteers Christina and Emily head out to the supermarket to buy supplies, adhering to current requirements